القرآن الكريم الفهرس التفسير الإعراب الترجمة
القرآن الكريم

الآية 30 من سورة المرسلات - انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب

سورة المرسلات الآية رقم 30 : قراءة و استماع

قراءة و استماع الآية 30 من سورة المرسلات مكتوبة - عدد الآيات 50 - Al-Mursalāt - الصفحة 581 - الجزء 29.

سورة المرسلات الآية رقم 30

﴿ ٱنطَلِقُوٓاْ إِلَىٰ ظِلّٖ ذِي ثَلَٰثِ شُعَبٖ ﴾
[ المرسلات: 30]


﴿ انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب ﴾


﴿ تفسير السعدي ﴾

انْطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ أي: إلى ظل نار جهنم، التي تتمايز في خلاله ثلاث شعب أي: قطع من النار أي: تتعاوره وتتناوبه وتجتمع به.

﴿ تفسير الوسيط ﴾

وقوله: انْطَلِقُوا إِلى ظِلٍّ ذِي ثَلاثِ شُعَبٍ.
.
بدل مما قبله، وأعيد فعل انْطَلِقُوا.
.
على سبيل التوكيد، لقصد الزيادة في تقريعهم وتوبيخهم.
والمراد بالظل: دخان جهنم، وسمى بذلك لشدة كثافته، أى: انطلقوا- أيها المشركون- إلى ظل من دخان جهنم الذي يتصاعد من وقودها، ثم يتفرق بعد ذلك إلى ثلاث شعب، شأن الدخان العظيم عند ما يرتفع.
وسمى هذا الدخان العظيم الخانق بالظل، على سبيل التهكم بهم، إذ هم في هذه الحالة يكونون في حاجة شديدة إلى ظل يأوون إلى برده.

﴿ تفسير البغوي ﴾

( انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب ) يعني دخان جهنم إذا ارتفع انشعب وافترق ثلاث فرق .
وقيل : يخرج عنق من النار فيتشعب ثلاث شعب ، أما النور فيقف على رءوس المؤمنين ، والدخان يقف على رءوس المنافقين ، واللهب الصافي يقف على رءوس الكافرين .

قراءة سورة المرسلات

المصدر : انطلقوا إلى ظل ذي ثلاث شعب