القرآن الكريم الفهرس التفسير الإعراب الترجمة
القرآن الكريم

الآية 11 من سورة المزّمِّل - وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلا

سورة المزّمِّل الآية رقم 11 : قراءة و استماع

قراءة و استماع الآية 11 من سورة المزّمِّل مكتوبة - عدد الآيات 20 - Al-Muzzammil - الصفحة 574 - الجزء 29.

سورة المزّمِّل الآية رقم 11

﴿ وَذَرۡنِي وَٱلۡمُكَذِّبِينَ أُوْلِي ٱلنَّعۡمَةِ وَمَهِّلۡهُمۡ قَلِيلًا ﴾
[ المزّمِّل: 11]


﴿ وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلا ﴾


﴿ تفسير السعدي ﴾

وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أي: اتركني وإياهم، فسأنتقم منهم، وإن أمهلتهم فلا أهملهم، وقوله: أُولِي النَّعْمَةِ أي: أصحاب النعمة والغنى، الذين طغوا حين وسع الله عليهم من رزقه، وأمدهم من فضله كما قال تعالى: كَلَّا إِنَّ الْإِنْسَانَ لَيَطْغَى أَنْ رَآهُ اسْتَغْنَى .
ثم توعدهم بما عنده من العقاب، فقال:

﴿ تفسير الوسيط ﴾

وقوله- سبحانه -: وَذَرْنِي وَالْمُكَذِّبِينَ أُولِي النَّعْمَةِ وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلًا أى: ودعني وشأنى مع هؤلاء المكذبين بالحق، ولا تهتم أنت بأمرهم، فأنا خالقهم، وأنا القادر على كل شيء يتعلق بهم.
وقوله: أُولِي النَّعْمَةِ وصف لهم جيء به على سبيل التوبيخ لهم، والتهكم بهم، حيث جحدوا نعم الله، وتوهموا أن هذه النعم من مال أو ولد ستنفعهم يوم القيامة.
والنّعمة- بفتح النون مع التشديد-: تطلق على التنعم والترفه وغضارة العيش في الدنيا.
وأما النّعمة- بكسر النون- فاسم للحالات الملائمة لرغبة الإنسان من غنى أو عافية أو نحوهما.
وأما النّعمة- بالضم - فهي اسم المسرة.
يقال: فلان في نعمة- بضم النون- أى: في فرح وسرور.
وقوله: وَمَهِّلْهُمْ قَلِيلًا أى: واتركهم ودعهم في باطلهم وقتا قليلا، فسترى بعد ذلك سوء عاقبة تكذيبهم للحق.

﴿ تفسير البغوي ﴾

"وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلاً"، نزلت في صناديد قريش المستهزئين.
وقال مقاتل بن حيان: نزلت في المطعمين ببدر ولم يكن إلا يسر حتى قتلوا ببدر.

قراءة سورة المزّمِّل

المصدر : وذرني والمكذبين أولي النعمة ومهلهم قليلا