القرآن الكريم الفهرس التفسير الإعراب الترجمة
القرآن الكريم

الآية 2 من سورة الشرح - ووضعنا عنك وزرك

سورة الشرح الآية رقم 2 : قراءة و استماع

قراءة و استماع الآية 2 من سورة الشرح مكتوبة - عدد الآيات 8 - Ash-Sharḥ - الصفحة 596 - الجزء 30.

سورة الشرح الآية رقم 2

﴿ وَوَضَعۡنَا عَنكَ وِزۡرَكَ ﴾
[ الشرح: 2]


﴿ ووضعنا عنك وزرك ﴾


﴿ تفسير السعدي ﴾

وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ أي: ذنبك،

﴿ تفسير الوسيط ﴾

وقوله- سبحانه -: وَوَضَعْنا عَنْكَ وِزْرَكَ.
الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ بيان لنعمة أخرى من النعم التي أنعم بها- سبحانه - على نبيه صلى الله عليه وسلم.
والمراد بالوضع هنا: الإزالة والحط، لأن هذا اللفظ إذا عدى بعن كان للحط والتخفيف، وإذا عدى بعلى كان للحمل والتثقيل.
تقول: وضعت عن فلان قيده: إذا أزلته عنه، ووضعته عليه: إذا حملته إياه.
والوزر: الحمل الثقيل،

﴿ تفسير البغوي ﴾

( ووضعنا عنك وزرك ) قال الحسن ، ومجاهد ، وقتادة ، والضحاك : وحططنا عنك الذي سلف منك في الجاهلية ، وهو كقوله : " ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر " ( الفتح - 2 ) .
وقال الحسين بن الفضل : يعني الخطأ والسهو .
وقيل: ذنوب أمتك [ فأضافه ] إليه لاشتغال قلبه بهم ، وقال عبد العزيز بن يحيى وأبو عبيدة : يعني خففنا عنك أعباء النبوة والقيام بأمرها .

قراءة سورة الشرح

المصدر : ووضعنا عنك وزرك