القرآن الكريم الفهرس التفسير الإعراب الترجمة
القرآن الكريم

الآية 7 من سورة الملك - إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور

سورة الملك الآية رقم 7 : قراءة و استماع

قراءة و استماع الآية 7 من سورة الملك مكتوبة - عدد الآيات 30 - Al-Mulk - الصفحة 562 - الجزء 29.

سورة الملك الآية رقم 7

﴿ إِذَآ أُلۡقُواْ فِيهَا سَمِعُواْ لَهَا شَهِيقٗا وَهِيَ تَفُورُ ﴾
[ الملك: 7]


﴿ إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور ﴾


﴿ تفسير السعدي ﴾

إِذَا أُلْقُوا فِيهَا على وجه الإهانة والذل سَمِعُوا لَهَا شَهِيقًا أي: صوتًا عاليًا فظيعًا، وَهِيَ تَفُورُ .

﴿ تفسير الوسيط ﴾

ثم بين- سبحانه- أحوالهم الأليمة حينما يلقون جميعا في النار فقال: إِذا أُلْقُوا فِيها سَمِعُوا لَها شَهِيقاً وَهِيَ تَفُورُ .
.
.
والظرف «إذا» متعلق بقوله سَمِعُوا والشهيق: تردد النفس في الصدر بصعوبة وعناء.
.
أى: أن هؤلاء الكافرين بربهم، عند ما يلقون في النار، يسمعون لها صوتا فظيعا منكرا، وَهِيَ تَفُورُ أى: وحالها أنها تغلى بهم غليان المرجل بما فيه، إذ الفور: شدة الغليان، ويقال ذلك في النار إذا هاجت، وفي القدر إذا غلت.
.
.

﴿ تفسير البغوي ﴾

( إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا ) وهو أول نهيق الحمار وذلك أقبح الأصوات ( وهي تفور ) تغلي بهم كغلي المرجل .
وقال مجاهد : تفور بهم كما يفور الماء الكثير بالحب القليل .

قراءة سورة الملك

المصدر : إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا وهي تفور